المدينة الخضراء بكوريا – مدينة الاستدامة

تُعرَف هذه المقاطعة أيضاً باسم “بوابة شمال شرق آسيا”، وقد تم افتتاحها رسمياً في آب 2009 كأول مدينة جديدة في العالم مصممة ومنظمة بوصفها مقاطعة أعمال عالمية. أما المطور الرئيسي لهذه المقاطعة فهو شركة غيل إنترناشونيل العقارية من نيويورك، في مشروعٍ مشتركٍ مع POSCO E&C الكورية.

تمتد هذه المقاطعة على واجهة مدينة إنشيون المائية ضمن منطقتها الاقتصادية الحرة، لتقدم هذه المساحات التي تبلغ كلفة تخطيطها 300 مليار دولار شققاً سكنياً تستوعب 75,000 مقيم وسيعمل فيها أكثر من 300,000 موظف حال إكمالها في عام 2014. كما سترتبط هذه المقاطعة بمطار إنشيون الدولي بواسطة جسر طريق عام بطول 7,4 ميل.

يمكن القول بأن هذه المقاطعة هي عبارة عن “مدينة للمشاة”، حيث تبعد المناطق السكنية الأبعد حوالي نصف ساعة فقط عن مركزها. السبب الرئيسي لهذه التسمية ينبع من حقيقة تصميم جميع المباني لكي تربط المشاة إلى مساحةٍ مفتوحةٍ وممرات مشي وركوب دراجات ومناطق تجمُّع عامة.